تعتبر المرابط البحرية وسيلة صديقة للبيئة تسهل عملية رسو القوارب واليخوت بطريقة آمنة وتحافظ على الثروة القومية من الحياة الفطرية المائية كما توفر متطلبات أصحاب القوارب من الرسو الآمن في الأماكن المناسبة والثبات في الموقع للقوارب في حالات الأمواج العالية إذا ما تم الربط فيها لما لها من متانة وميكانيكية امتصاص ارتفاع وهبوط الموج وتقليل شدة حركة القوارب ، كما تمنع تدمير قيعان وشعاب مواقع الرسو وذلك من خلال القيام بتثبيت أوتاد في الأماكن المحيطة بالشعاب المرجانية حول الجزر والسواحل الكويتية وتركيب عوامات (بويات) عائمة تربط عليها القوارب واليخوت ويستعاض بها بدلا من رمي المخاطيف (الباورة والسن)، وذلك حفاظا على سلامة الشعاب المرجانية المحيطة بهذه الجزر وغيرها وعدم التعرض لها من قبل

التعريف :  تعتبر المرابط البحرية وسيلة صديقة للبيئة تسهل عملية رسو القوارب واليخوت بطريقة آمنة  وتحافظ على  الثروة القومية من الحياة الفطرية المائية  كما توفر  متطلبات أصحاب القوارب من الرسو الآمن  في الأماكن المناسبة والثبات في الموقع للقوارب في حالات الأمواج العالية إذا ما تم الربط فيها لما لها من متانة وميكانيكية امتصاص ارتفاع وهبوط الموج وتقليل شدة حركة القوارب ، كما تمنع تدمير قيعان وشعاب مواقع الرسو  وذلك من خلال القيام بتثبيت أوتاد في الأماكن المحيطة بالشعاب المرجانية حول الجزر والسواحل الكويتية وتركيب عوامات (بويات) عائمة تربط عليها القوارب واليخوت ويستعاض بها بدلا من رمي المخاطيف (الباورة والسن)، وذلك حفاظا على سلامة الشعاب المرجانية المحيطة بهذه الجزر وغيرها وعدم التعرض لها من قبل مرتاديها من الكسر والدمار الذي يلحق بها وكائناتها من الأذى بسبب المخاطيف.الأهداف :1- الحفاظ على الشعاب المرجانية .2- توفير مرابط آمنة لرواد البحر في أماكن تواجد الشعاب المرجانية .3- زيادة ونشر الوعي البيئي بالمحافظة على الشعاب المرجانية من التدمير .4- إبراز الدور الحضاري للكويت من خلال محافظتها على البيئة.خبرة الفريق في هذا المجال :  لقد قام الفريق وبجهود تطوعية من أعضاء الفريق، بتبديل وصيانة عدد (76 ) بويه ومربط بحري موزعة على المواقع المرجانية المشهورة مثل الجزر الجنوبية والقطع البحرية، ويعتمد عدد المرابط الموقع على درجة كثافة الارتياد عليه، ويتم دراسة الموقع سنوياً لمعرفة إذا ما كان الموقع يحتاج إلى زيادة أو تقليل عدد المرابط حسب الحاجة .

هو إنشاء وتنصيب مجسمات من الخرسانة المعالجة في قاع البحر بطريقة علمية مدروسة وبأعماق مناسبة لاستيطان الأحياء البحرية (شعاب مرجانية +أسماك +كائنات أخرى) ، ولزيادة رقعة الشعاب المرجانية وتعويضا عن الدمار الذي لحق بها من جراء العوامل الطبيعية والبشرية

التعريف : هو إنشاء وتنصيب مجسمات من الخرسانة المعالجة في قاع البحر بطريقة علمية مدروسة وبأعماق مناسبة لاستيطان الأحياء البحرية (شعاب مرجانية +أسماك +كائنات أخرى)  ، ولزيادة رقعة الشعاب المرجانية  وتعويضا عن الدمار الذي لحق بها من جراء العوامل الطبيعية والبشرية .الأهداف : 1- المحافظة على المرجان وتنوعه وزيادة رقعة انتشاره والحياة الفطرية الملازمة له والأحياء البحرية التي تعتمد على المرجان وبيئته.2-  تهيئة بيئة صناعية لنمو المرجان وتوطين الأسماك.3- جذب واستقطاب الغواصين الهواة.4- زيادة الوعي لدى الغواصين بمراقبة نمو الشعاب المرجانية.5-  إنشاء منتزه قومي تحت مائي.6-  تقليل ضغط ارتياد الغواصين للشعاب المرجانية الطبيعية.خبرة فريق الغوص في هذا المجال : -  إنشاء 25 محمية اصطناعية لنمو الشعاب المرجانية وتتكون كل محمية بين 5 إلى 54 مجسم خرساني ضخم موزع في 20 موقعا بحريا من الخرسانة المعالجة للشعاب المرجانية والأسماك بلغ إجمالي وزنها 1350 طن ، بمسطح مساحي بلغ 9000م مربع، واحتوت على 8000 فتحة كمخابئ للأسماك والكائنات البحرية المختلفة وبسطح خرساني 7200 م مربع وسمي المشروع " محميات جابر الكويت البحرية " . - إنشاء محمية كبرى سياحية في منطقة بنيدر وذلك لإيجاد بدائل للمواقع المرجانية الطبيعية وبالتالي تقليل الضرر عليها. - إعداد الكوادر الوطنية المتمكنة واكتساب الخبرات في المشاريع البيئية البحرية. - إظهار المظهر الحضاري لدولة الكويت بإبراز المشاريع البيئية التطوعية الجادة وذات المردود الفعلي للبيئة من خلال المحافل الدولية والانترنت ووسائل الإعلام. - تم إدراج مشروع محميات جابر الكويت البحرية ضمن مناهج وزارة التربية للطلبة في المرحلة المتوسطة.

هو تثبيت الشعاب المرجانية المكسورة أو أخذ شتلات من المرجان الأم ، وتثبيتها بوسائل وطرق علمية صحيحة في مواقع أخرى مناسبة وملائمة لطبيعة كل نوع من أنواع المرجان ، مع توفير وتهيئة المواقع الملائمة لتثبيتها ، ومن ثم القيام بدراسة من قبل المختصين للنتائج وطور النمو.

التعريف :     هو تثبيت الشعاب المرجانية المكسورة أو أخذ شتلات من المرجان الأم ، وتثبيتها بوسائل وطرق علمية صحيحة في مواقع أخرى مناسبة وملائمة لطبيعة كل نوع من أنواع المرجان ، مع توفير وتهيئة المواقع الملائمة لتثبيتها ، ومن ثم القيام بدراسة من قبل المختصين للنتائج وطور النمو.الأهداف :1.    المحافظة على الأنواع النادرة من المرجان.2.    إنشاء وتكوين مخازن طبيعية لأنواع المرجان بعيدة نسبية عن المواقع المعروفة. 3.    توفير مقومات البنى التحتية للشعاب المرجانية.4.    توسيع رقعة ومساحات نمو الشعاب المرجانية.5.    توفير ظروف مناسبة لبعض أنواع المرجان التي تفتقر إلى بيئتنا أو تم تدميرها.6.    المساهمة في زيادة الثروة السمكية والحيوانية.7.    محاولة التقريب والتوازن بين نسبة الدمار الناجم والنمو الطبيعي للشعاب المرجانية.8.    اكتساب المعرفة وزيادة الخبرة والاستفادة من الخبرات العالمية وإعداد كوادر وطنية في هذا المجال.9.    نشر الوعي البيئي للحفاظ على ثرواتنا الطبيعية.خبرة الفريق في هذا المجال : - اجتاز الفريق دورة متخصصة في عملية زراعة المرجان في المالديف 2010 م.-  بدأ الفريق بعملية زراعة المرجان منذ عام 1999 في جزيرة أم المرادم أثناء رفع المخلفات من شعابها المرجانية وبإشراف وتوجيه من الدكتور شاكر الهزيم المتخصص في المرجان، واستمر الفريق بعدها بعمليات زراعة المرجان إلا أنها كانت تنحصر بنقل المستعمرات المرجانية من مواقع التي قد تتضرر فيها لوجود مخلفات ضارة أو نقل المستعمرات المكسورة نتيجة ما تسببه شباك الصيد أو أدوات رسو القوارب إلى مواقع آمنة وصالحة لنموها.

توثيق كافة عمليات وانجازات فريق الغوص الكويتي ، خلال مسيرته منذ عام 1986 في خدمة البيئة البحرية وإدخالها في أكبر وسيلة عرض عالمية وهى الانترنت واستخدم الفريق البرامج الإلكترونية الممكنة والمتاحة.

التعريف :توثيق كافة عمليات وانجازات فريق الغوص الكويتي ، خلال مسيرته منذ عام 1986 في خدمة البيئة البحرية وإدخالها في أكبر وسيلة عرض عالمية وهى الانترنت واستخدم الفريق البرامج الإلكترونية الممكنة والمتاحة.الأهداف :-  إبراز النموذج الريادي للفريق في المجال التطوعي البيئي والوطني عالميا من خلال عرض انجازات ونجاحات فريق الغوص الكويتي.-  تبيان دور المؤسسات والجهات التي شاركت الفريق في هذه العمليات.-  إبراز أهمية المحافظة على البيئة البحرية وضرورة متابعة جميع المشاكل التي تعترضها.- تمكين التربويين وطلبة العلم من أجل الاستفادة من المادة العلمية والوثائقية عن البيئة البحرية .خبرة الفريق في هذا المجال :- إنشاء صفحة الفريق بالإنترنت منذ عام 1995 م وتضمين كافة إنجازات فريق الغوص الكويتي بها www.freekuwait.org  .- استخدم الفريق البرامج المتاحة بالانترنت لخدمات العرض وأبرزها : اليوتيوب – الفليكر – القوقل ايرث ــ الفيس بوك – التويتر .- سجل الفريق أكبر حضور لمؤسسة تطوعية بالإنترنت لبلوغ المواد العلمية والوثائقية 7 آلاف وثيقة مدعمة بالصور والمعلومات والأفلام .

زيادة الوعي لدى جميع فئات المجتمع ومرتادي البحر ومراكز الغوص والأندية البحرية وتشجيعهم على المحافظة على الشعاب المرجانية وكائناتها.

التعريف :زيادة الوعي لدى جميع فئات المجتمع ومرتادي البحر ومراكز الغوص والأندية البحرية وتشجيعهم على المحافظة على الشعاب المرجانية وكائناتها.الأهداف :-  نشر الوعي البيئي لطالبات وطلبة المدارس والمراكز الشبابية والنشء بشأن أهمية البيئة البحرية وأهمية مشروع محميات جابر الكويت لتأهيل البيئة البحرية وإعادة استيطان الشعاب المرجانية والأسماك والكائنات البحرية الأخرى وذلك بأسلوب وبوسيلة تعليمية سهلة ومشوقة .خبرة الفريق هي هذا المجال :- تم إدراج مشروع محميات جابر الكويت البحرية ضمن مناهج وزارة التربية للطلبة في المرحلة المتوسطة.- القيام بإلقاء العديد من المحاضرات للتوعية بأهمية الحفاظ على الشعاب المرجانية وتهيئة البيئة المناسبة لها ولكائناتها الملازمة والمرتبطة بها.- القيام بالعديد من الزيارات للمدارس للتوعية بأهمية الحفاظ  على البيئة البحرية.- ينظم الفريق حالياً برامج وأنشطة خاصة للنشء والأطفال بهدف الوصول إليهم وغرس حب البيئة لديهم ومشاركتهم في الأنشطة الساحلية العامة .- المشاركة في العديد من المعارض .

حماية وتأهيل البيئة الساحلية الكويتية من الشمال إلى الجنوب ورفع كل ما يضرها ويلوثها.

التعريف :حماية وتأهيل البيئة الساحلية الكويتية من الشمال إلى الجنوب ورفع كل ما يضرها ويلوثها.الأهداف :- تنظيف البيئة الساحلية والتأكد من خلوها من الملوثات الضارة بالبيئة.- تشجيع العمل التطوعي .- إعادة تأهيل البيئة الساحلية.- زيادة الوعي البيئي اللازم للمحافظة على البيئة الساحلية لدى كافة أفراد المجتمع.خبرة الفريق بهذا المجال : - تنفيذ 70 عملية تنظيف للبيئة الساحلية منها :      ساحل عشيرج : رفع أكثر من ( 42 ) حطام سفينة من ساحل عشيرج بالدوحة بالتعاون مع الأخوة في لجنة الإزالة بمجلس الوزراء الموقر وبدعم وبمساندة من العم الفريق / محمد البدر، حيث تم رفع هذه السفن وأطنان من شباك الصيد التالفة والمخلفات الضارة للبيئة البحرية، وتم بحمد الله تأهيل الساحل بشكل جميل.ساحل الفحيحيل : رفع المخلفات من ساحل الفحيحيل  والبالغة 10 أطنان من مواد بلاستيكية وإطارات وقطع حديدية وبقايا قوارب وشباك صيد وحبال. نقعة سوق شرق : انتشال 43 قاربا ومجموعة كبيرة من شباك الصيد تزن 60 طنا من قاع البحر والتي كانت تسبب تلوثا يوميا لمياه الساحل القريب من النقعة وجون الكويت.- رفع الكثير من الأطنان و المخلفات والأنقاض الضارة بالبيئة البحرية من الشواطئ الكويتية ورفع 1145 طناً من الاسبست وآلاف الأطنان من الأسماك النافقة .

أحدث إصدارات الفريق

مبادرة “ بحرنا “ البيئية