إنضم الينا و تابعنا على :

          تمكن فريق الغوص الكويتي بالمبرة التطوعية البيئية وبالتعاون مع بلدية الكويت

فريق الغوص الكويتي يصدر تقرير إنجازاته لعام 2017

Written by  الثلاثاء, 16 كانون2/يناير 2018 08:05

 

        اصدر فريق الغوص الكويتي بالمبرة التطوعية البيئية تقريره لعام 2017 بهدف تسليط الضوء على ابرز الاعمال التطوعية والبيئية والمشاريع التي نفذها اعضاء الفريق في حماية وتأهيل البيئة البحرية الكويتية ، وذكر التقرير أن الفريق انجز (  146 ) مهمة بيئية وتطوعية ، من أهم الإنجازات البيئية التي تم تحقيقها في هذا العام هو إنتشال ورفع ( 13 ) سفينه وقارب وقطعه بحرية بوزن إجمالي ( 101 ) طناً بمواقع متعددة في بحر الكويت حفاظاً على سلامة الملاحة البحرية ووقف التلوث البحري الناتج عن هذه السفن ورفع ( 253  ) طنا من المخلفات الخشبية وبلاستيكية وشباك الصيد.

         وأضاف أن الفريق إستكمل مشروع الصيانة الشاملة للمرابط البحرية في اماكن الشعاب المرجانية وعددها ( 76 ) مربطاً بحرياً ودعى اصحاب القوارب والسفن واليخوت إستخدام هذه المرابط حفاظاً على سلامة الشعاب المرجانية ، وتم توقيع بروتوكول تعاون بيئي بين فريق الغوص وشركة البترول الكويتية العالمية بشأن دعم هذا المشروع البيئي الكبير.

        وبين التقرير بأن الفريق البيئي لمشروع تنظيف نقعة الشملان وبالتعاون معمؤسسة الموانئ الكويتية وبلدية الكويت وإدارة سوق شرق والاتحاد الكويتي لصيادي الاسماك ووزارة المواصلات والهيئة العامة للبيئة ومركز الإنقاذ البحري في الإدارة العامة للإطفاء والإدارة العامة لخفر السواحل والإدارة العامه للزراعه والثروة السمكية قام بحملات اسبوعية لتنظيف النقعة من المخلفات من شباك صيد وبلاستيك واخشاب .

        وإستمر الفريق بحملاته لتنظيف السواحل والجزر الكويتية بمشاركة العديد من الجهات الحكومية والاهلية وطلبة المدارس مما أسفر عن رفع مخلفات عديدة تقدر أوزانها بـ 224 طن وبمشاركة 2700 طالب وطالبة ومتطوعين ، وصاحبها برامج توعوية وثقافية لطلبة المدارس عن طريق الملتقى الإسبوعي البيئي في مقهى الشميمري بشرق التابع لوزارة الشئون الإجتماعية والعمل والذي من خلاله يمارس الابناء من طلبة المدارس برنامج عملي بيئي تطوعي من اجل المساهمة في تنظيف الشواطئ ، وقد انجز الفريق حملات بيئية كبرى لتنظيف سواحل الكويت وجزرها ضمن مبادرة سواحل الكويت نظيفة بالتعاون مع وزارة الدولة لشئون الشباب  .

        وإستمر ايضاّ في متابعة تنظيف الشعاب المرجانية وتم رفع 6 اطنان من المخلفات الجاثمة على الشعاب المرجانية في شعاب جزيرة قاروه وشعاب جزيرة كبر وشعاب جزيرة ام المرادم وشعاب قطعة بنية وشعاب عريفجان .

        وأولى فريق الغوص الكويتي أهمية كبرى للوضع البيئي في جون الكويت وتمثل في المراقبة المستمرة للحالة البيئية والقيام بخطوة عملية من خلال مباشرة رفع وإزالة المخلفات من الجون بهدف حماية مكونات البيئة البحرية بدعم ورعاية من بيت التمويل الكويتي ومساندة من مؤسسة الموانئ الكويتية وبلدية الكويت والهيئة العامة لشئون الزراعة والثروه السمكية ، وتكللت جهود الفريق بالنجاح حيث تم رفع 253(  طناً من المخلفات الضارة للبيئة البحرية من شباك صيد مهملة ومخلفات بلاستيكية وخشبية ، كما تم إزالة وإنتشال )13(  سفينة وقارب وقطعه بحرية بوزن إجمالي (  101   ) طناً بالتعاون مع لجنة إزالة التعديات التابعة لمجلس الوزراء الموقر.

        وأفاد أن الفريق قام بمتابعة حالة الشعاب المرجانية في بحر الكويت والخليج العربي وسجل عشرات المشاهدات في شعاب دول مجلس التعاون الخليجي والتي تم توثيقها بالتعاون مع برنامج الكوورال ووتش، وقام الفريق بزيارة مقر المشروع العالمي لمراقبة الشعاب المرجانية (الكورال واتش–Coral Watch ) في جامعة كوينزلاند باستراليا والذي يراقب أكثر من 1200 موقع للشعاب المرجانية في بحار ومحيطات العالم ، والزيارة شملت آيضا المشاركة العملية بتنظيف ساحل ليليز في مدينة غلادستون شرق استراليا بتنظيم منظمة متطوعي حماية البيئة (Conservation Volunteers) في القطاع الاقليمي لمنطقة غلادستون ، كما استطاع القيام بتجربة علمية مميزة من خلال مكوثه ثلاثة أيام في محمية جزيرة (هيرون) التي تبعد 60 كيلومترا شرق مدينة (غلادستون) التي تعد من أفضل المحميات الطبيعية بالعالم لتوافر تنوع إحيائي مميز من طيور وسلاحف وكائنات بحرية وأسماك وشعاب مرجانية ، وزيارة مركز أبحاث علمية تابعا لجامعة (كوينزلاند) ويعد من أكبر المراكز البحثية في العالم مبينا أن الفريق استطاع الغوص في الحيد المرجاني العظيم وتوثيق التنوع المرجاني والكائنات البحرية الأخرى بالصور والأفلام بدعم ورعاية من مؤسسة الكويت للتقدم العلمي .

        وقام الفريق بمتابعة نمو الحياة البحرية في المستعمرات الإصطناعية والتي تم إنشائها منذ منذ عام 1995 وعددها 25 محمية ضمن مشروع محميات جابر الكويت البحرية ورصد خلالها التطور البيولوجي للحياة البحرية فيها من مرجان واسماك وكائنات بحرية اخرى .

        أما في المجال الإعلامي فإستمر الفريق في تطوير موقعه الإلكتروني ومواقعه في برامج التواصل الإجتماعي وإصدار العديد من الافلام البيئية والثقافية بهدف التوعية وتحفيز المجتمع للعمل التطوعي ، واصدر تقريرا مصورا عن اهم إنجازات الفريق والتي تعنى بالمحافظة على البيئة البحرية وحماية مكوناتها المرجانية والبحرية والساحلية باللغتي العربية والانجليزية، كما أطلق فريق الغوص الكويتي مبادرة بعنوان (نجوم البيئة) من أجل تكريم كل الافراد اللذين يساهمون بشكل عفوي للحفاظ على مكونات البيئة البحرية ونشر وتشجيع الوعي البيئي ورصدهم من خلال برامج التواصل الاجتماعي وخصصت جوائز تشجيعية لذلك.

        وحصد الفريق تكريماً دولياً ومحلياً لهذا العام على اعماله البيئية والتطوعية والتي كان ابرزها جائزة المبادرات الشبابية التطوعية والانسانية على المستوى العربي في نسختها الثانية وذلك عن مبادرة الحملة المتنقلة لتنظيف الشواطئ والمقدمه من هيئة الملتقى الاعلامي العربي ، جائزة فورد ضمن برنامج فورد لمنح المحافظه على البيئة تقديراً لجهوده في تنظيف البيئة البحرية من النفايات ولنجاح الفريق باستخراج أكثر من 15480 طناً من النفايات من المياه وسواحل الكويت.

        وأكد التقرير انه على الرغم من الصعاب المختلفة التي تواجه الفريق في إنجاز هذه الاعمال وتنفيذ الخطط بشكل ناجح من صعوبة بيئات العمل في المواقع البحرية كالقاع الطيني والرؤية المعدومة والتيارات المائية الشديدة والاحوال الجوية الصعبة إلا أن إصرار أعضاء الفريق أبت إلا ان تزيل تلك الصعاب وتنفذ المشاريع التطوعية بشكل مستمر .

        وشكر فريق الغوص في نهاية التقرير كل المساهمين والداعمين لهذا النجاح الكبير وعلى رأسهم دعم صاحب السمو أمير البلاد  حفظه الله وسمو ولي العهد  وسمو رئيس مجلس الوزراء ومؤسسة الكويت للتقدم العلمي .

        وأثنى الفريق على الجهات الحكومية والتطوعية التي حققت شراكة بيئية معه وأبرزها لجنة إزالة التعديات التابعة لمجلس الوزراء والإدارة العامة لخفر السواحل والإدارة العامة للإطفاء ( مركز الإنقاذ البحري ) وبلدية الكويت والهيئة العامة للزراعة والثروة السمكية ووزارة التربية ووزارة الشئون الإجتماعية والعمل والهيئة العامة للبيئة وشركة البترول الكويتية العالمية، إضافة لشكره والجهات الأهلية والخاصة والمتطوعين .

 

     ويتطلع الفريق لإنجاز العديد من الأنشطة لعام 2018 إن شاء الله بهمة وعزيمة شبابه المخلصين ومتطلعاً لتحقيق رؤيته في : المساهمة في صناعة الوعي البيئي لدى شرائح المجتمع وتنامي روح العمل التطوعي محلياً وعالمياً.


Rate this item
(0 votes)
Read 650 times

Website: www.freekuwait.org Email عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

Leave a comment

Make sure you enter the (*) required information where indicated. HTML code is not allowed.

أحدث إصدارات الفريق

مبادرة “ بحرنا “ البيئية

الحملة المتنقلة لتنظيف الشواطئ

أبرز إنجازات فريق الغوص 2017

الرعاة الرسميون

شركاء

مساهمون في حماية البيئة البحرية