وهي عمليات متمثلة برفع شباك الصيد المهملة والأنقاض والمخلفات وغيرها عن الشعاب المرجانية والقيعان البحرية والممرات الملاحية والسواحل والتي تشكل عائقا ملاحيا خطيرا كما تتسبب في قتل الكائنات البحرية وإيذائها وتلويث البيئة البحرية مستنزفة بذلك رصيدنا القومي من هذه الثروة، وتأمين الممرات الملاحية حفاظا على سلامة مرتادي الجزر والشعاب المرجانية

 التعريف :
  وهي عمليات متمثلة برفع شباك الصيد المهملة والأنقاض والمخلفات وغيرها عن الشعاب المرجانية والقيعان البحرية والممرات الملاحية  والسواحل والتي تشكل عائقا ملاحيا خطيرا كما تتسبب في قتل الكائنات البحرية وإيذائها وتلويث البيئة البحرية مستنزفة بذلك رصيدنا القومي من هذه الثروة، وتأمين الممرات الملاحية حفاظا على سلامة مرتادي الجزر والشعاب المرجانية .

الأهداف :
1- رفع الشباك والأنقاض عن الشعاب المرجانية.
2- إنقاذ الكائنات البحرية.
3- إزالة آثار الدمار والملوثات التي تسببها هذه المخلفات والقطع البحرية.
4- إيجاد مجاميع عمل تختص بأعمال الانتشال تحسبا لأي كارثة بحرية لا قدر الله.

خبرة فريق الغوص في هذا المجال :
-  انتشال 520 قارب وسفينة.
-  انجاز 70 عملية رفع شباك الصيد المهملة عن الشعاب المرجانية، حيث بلغ أوزانها 150 .
-  رفع أكثر من 145 طن من المخلفات الضارة على الشعاب المرجانية.
-  رفع الكثير من الأطنان و المخلفات والأنقاض الضارة بالبيئة البحرية من الشواطئ الكويتية ورفع 1145 طناً من الاسبست وآلاف الأطنان من الأسماك النافقة .
-  تعويم البوم التاريخي بوم فتح الخير.

تعتبر المسطحات المائية لأي دولة هي ثروة قومية بغض النظر عن مكونات أو نوعية هذه المسطحات ، لما لها من خصوصية في تسهيل التنقلات والأثر البالغ في المناخ والطبيعة المحيطة بها ، ولقد من العلي القدير على دولتنا الحبيبة الكويت ببحر زاخر ويحتوي على جميع مميزات و فوائد المسطحات المائية من حيث انفتاحه على العالم واتصاله بالبحار والمحيطات وأيضا يعتبر من المواقع المهمة لتكاثر الأسماك ، ويعتبر من البحار الهادئة نسبيا وذات أعماق قليلة ، بالإضافة إلى وجود المرجان والشعاب المرجانية بالرغم من صعوبة البيئة المائية والمناخ في الكويت لتكاثر ونمو الشعاب المرجانية ، ومن هنا يتحتم علينا المحافظة على البيئة البحرية ومكوناتها والعمل الدءوب على ما من شأنه رفع الضرر عنها وإنجاز المشاريع الجادة لتأهيل البيئة ومساعدتها للنمو والازدهار .

المقدمة :
تعتبر المسطحات المائية لأي دولة هي ثروة قومية بغض النظر عن مكونات أو نوعية هذه المسطحات ، لما لها من خصوصية في تسهيل التنقلات والأثر البالغ في المناخ والطبيعة المحيطة بها ، ولقد من العلي القدير على دولتنا الحبيبة الكويت ببحر زاخر ويحتوي على جميع مميزات و فوائد المسطحات المائية من حيث انفتاحه على العالم واتصاله بالبحار والمحيطات وأيضا يعتبر من المواقع المهمة لتكاثر الأسماك ، ويعتبر من البحار الهادئة نسبيا وذات أعماق قليلة ، بالإضافة إلى وجود المرجان والشعاب المرجانية بالرغم من صعوبة البيئة المائية والمناخ في الكويت لتكاثر ونمو الشعاب المرجانية ، ومن هنا يتحتم علينا المحافظة على البيئة البحرية ومكوناتها والعمل الدءوب على ما من شأنه رفع الضرر عنها وإنجاز المشاريع الجادة لتأهيل البيئة ومساعدتها للنمو  والازدهار .
    ومن الواجب على كل من له اهتمام أو علاقة بالبيئة العامة أو البيئة البحرية خاصة أن يساهم حسب قدرته وإمكانياته واختصاصه و بأي شكل من الأشكال سواء من الناحية الإعلامية لتوعية المجتمع بأهمية البحر وما يحتويه من كائنات ، أو الناحية العملية بالمحافظة وعدم الإضرار بها وحماية كائناتها ، أو السعي على تكاثرها ونموها .
    ومن ملاحظاتنا لواقع حالة الشعاب المرجانية المنتشرة في جنوب البلاد على قلتها وكثرة وكثافة المرتادين لها بالإضافة إلى إهمال وتجاوز بعض صيادي الأسماك للقوانين والنظم ، تبين لنا الحجم الهائل لنسبة المخلفات على قيعان الشعاب المرجانية و محيطها وما تسببه من ضرر دائم على الشعاب المرجانية وكائناتها وما تسببه من عوائق خطيرة على مرتادي هذه المواقع ، وعليه تظهر  الحاجة الماسة لبذل كافة الجهود اللازمة لرفع الضرر المستمر عن الشعاب المرجانية وتهيئة البيئة المناسبة لنموها وتكاثر الكائنات البحرية الملازمة لها وإزالة العوائق الموجودة عليها .
      ولكل ما ذكر:  بدأ المشروع الوطني للمحافظة على البيئة البحرية بخطوات ثابتة وبرؤية مباشرة تحاكي الواقع وتستشرق المستقبل ضمن شراكة مجتمعية رائدة وبقالب تطوعي وهو جزء من زكاة النفس للوطن والكون .
 
التعريف :
      هو مشروع  وطني بيئي تطوعي يساهم في المحافظة على البيئة البحرية من خلال حماية وتأهيل الشعاب المرجانية وكائناتها البحرية  ورفع الضرر عنها  وتهيئة البيئة المناسبة لها وللكائنات الملازمة والمرتبطة بها لما تتميز به البيئة الكويتية من تنوع كائناتها البحرية وأماكن الجزر والشعاب المرجانية من أجل كل ذلك  سعى فريق الغوص الكويتي لتسخير هوايته للغوص وحبه للبيئة البحرية و بدأ بحملة تطوعية كبرى على أيدي الشباب الكويتي لرفع هذه الأضرار بطريقة علمية ومتطورة من خلال إنجازه مشاريع بيئية جادة وضمن البرامج التالية :
1- برنامج رفع الشباك و المخلفات وانتشال القوارب والقطع البحرية من على الشعاب المرجانية وإنقاذ الكائنات البحرية .
2- برنامج تثبيت وصيانة المرابط البحرية في أماكن الشعاب المرجانية.
3- برنامج بناء المستعمرات الاصطناعية.
4- برنامج زارعة المرجان.
5- برنامج رصد حالة الشعاب المرجانية.
6- برنامج توثيق البيئة البحرية الكويتية.
7- برنامج كويت تيوب والتوثيق العالمي.
8- برنامج التواصل العالمي.
9- البرنامج التوعوي البيئي.
10- برنامج حماية البيئة الساحلية.
11- برنامج الإصدارات والمطبوعات.
12- برنامج الورش ومعدات الفريق.

تعتبر المرابط البحرية وسيلة صديقة للبيئة تسهل عملية رسو القوارب واليخوت بطريقة آمنة وتحافظ على الثروة القومية من الحياة الفطرية المائية كما توفر متطلبات أصحاب القوارب من الرسو الآمن في الأماكن المناسبة والثبات في الموقع للقوارب في حالات الأمواج العالية إذا ما تم الربط فيها لما لها من متانة وميكانيكية امتصاص ارتفاع وهبوط الموج وتقليل شدة حركة القوارب ، كما تمنع تدمير قيعان وشعاب مواقع الرسو وذلك من خلال القيام بتثبيت أوتاد في الأماكن المحيطة بالشعاب المرجانية حول الجزر والسواحل الكويتية وتركيب عوامات (بويات) عائمة تربط عليها القوارب واليخوت ويستعاض بها بدلا من رمي المخاطيف (الباورة والسن)، وذلك حفاظا على سلامة الشعاب المرجانية المحيطة بهذه الجزر وغيرها وعدم التعرض لها من قبل

التعريف :
  تعتبر المرابط البحرية وسيلة صديقة للبيئة تسهل عملية رسو القوارب واليخوت بطريقة آمنة  وتحافظ على  الثروة القومية من الحياة الفطرية المائية  كما توفر  متطلبات أصحاب القوارب من الرسو الآمن  في الأماكن المناسبة والثبات في الموقع للقوارب في حالات الأمواج العالية إذا ما تم الربط فيها لما لها من متانة وميكانيكية امتصاص ارتفاع وهبوط الموج وتقليل شدة حركة القوارب ، كما تمنع تدمير قيعان وشعاب مواقع الرسو  وذلك من خلال القيام بتثبيت أوتاد في الأماكن المحيطة بالشعاب المرجانية حول الجزر والسواحل الكويتية وتركيب عوامات (بويات) عائمة تربط عليها القوارب واليخوت ويستعاض بها بدلا من رمي المخاطيف (الباورة والسن)، وذلك حفاظا على سلامة الشعاب المرجانية المحيطة بهذه الجزر وغيرها وعدم التعرض لها من قبل مرتاديها من الكسر والدمار الذي يلحق بها وكائناتها من الأذى بسبب المخاطيف.

الأهداف :
1- الحفاظ على الشعاب المرجانية .
2- توفير مرابط آمنة لرواد البحر في أماكن تواجد الشعاب المرجانية .
3- زيادة ونشر الوعي البيئي بالمحافظة على الشعاب المرجانية من التدمير .
4- إبراز الدور الحضاري للكويت من خلال محافظتها على البيئة.

خبرة الفريق في هذا المجال :
  لقد قام الفريق وبجهود تطوعية من أعضاء الفريق، بتبديل وصيانة عدد (76 ) بويه ومربط بحري موزعة على المواقع المرجانية المشهورة مثل الجزر الجنوبية والقطع البحرية، ويعتمد عدد المرابط الموقع على درجة كثافة الارتياد عليه، ويتم دراسة الموقع سنوياً لمعرفة إذا ما كان الموقع يحتاج إلى زيادة أو تقليل عدد المرابط حسب الحاجة .

هو إنشاء وتنصيب مجسمات من الخرسانة المعالجة في قاع البحر بطريقة علمية مدروسة وبأعماق مناسبة لاستيطان الأحياء البحرية (شعاب مرجانية +أسماك +كائنات أخرى) ، ولزيادة رقعة الشعاب المرجانية وتعويضا عن الدمار الذي لحق بها من جراء العوامل الطبيعية والبشرية

التعريف :
هو إنشاء وتنصيب مجسمات من الخرسانة المعالجة في قاع البحر بطريقة علمية مدروسة وبأعماق مناسبة لاستيطان الأحياء البحرية (شعاب مرجانية +أسماك +كائنات أخرى)  ، ولزيادة رقعة الشعاب المرجانية  وتعويضا عن الدمار الذي لحق بها من جراء العوامل الطبيعية والبشرية .

الأهداف :
1- المحافظة على المرجان وتنوعه وزيادة رقعة انتشاره والحياة الفطرية الملازمة له والأحياء البحرية التي تعتمد على المرجان وبيئته.
2-  تهيئة بيئة صناعية لنمو المرجان وتوطين الأسماك.
3- جذب واستقطاب الغواصين الهواة.
4- زيادة الوعي لدى الغواصين بمراقبة نمو الشعاب المرجانية.
5-  إنشاء منتزه قومي تحت مائي.
6-  تقليل ضغط ارتياد الغواصين للشعاب المرجانية الطبيعية.

خبرة فريق الغوص في هذا المجال :
 -  إنشاء 25 محمية اصطناعية لنمو الشعاب المرجانية وتتكون كل محمية بين 5 إلى 54 مجسم خرساني ضخم موزع في 20 موقعا بحريا من الخرسانة المعالجة للشعاب المرجانية والأسماك بلغ إجمالي وزنها 1350 طن ، بمسطح مساحي بلغ 9000م مربع، واحتوت على 8000 فتحة كمخابئ للأسماك والكائنات البحرية المختلفة وبسطح خرساني 7200 م مربع وسمي المشروع " محميات جابر الكويت البحرية " .

 - إنشاء محمية كبرى سياحية في منطقة بنيدر وذلك لإيجاد بدائل للمواقع المرجانية الطبيعية وبالتالي تقليل الضرر عليها.

 - إعداد الكوادر الوطنية المتمكنة واكتساب الخبرات في المشاريع البيئية البحرية.

 - إظهار المظهر الحضاري لدولة الكويت بإبراز المشاريع البيئية التطوعية الجادة وذات المردود الفعلي للبيئة من خلال المحافل الدولية والانترنت ووسائل الإعلام.

 - تم إدراج مشروع محميات جابر الكويت البحرية ضمن مناهج وزارة التربية للطلبة في المرحلة المتوسطة.

برنامج زراعة المرجان

Written by الجمعة, 13 كانون2/يناير 2012 14:59

هو تثبيت الشعاب المرجانية المكسورة أو أخذ شتلات من المرجان الأم ، وتثبيتها بوسائل وطرق علمية صحيحة في مواقع أخرى مناسبة وملائمة لطبيعة كل نوع من أنواع المرجان ، مع توفير وتهيئة المواقع الملائمة لتثبيتها ، ومن ثم القيام بدراسة من قبل المختصين للنتائج وطور النمو.

التعريف :
     هو تثبيت الشعاب المرجانية المكسورة أو أخذ شتلات من المرجان الأم ، وتثبيتها بوسائل وطرق علمية صحيحة في مواقع أخرى مناسبة وملائمة لطبيعة كل نوع من أنواع المرجان ، مع توفير وتهيئة المواقع الملائمة لتثبيتها ، ومن ثم القيام بدراسة من قبل المختصين للنتائج وطور النمو.

الأهداف :
1.    المحافظة على الأنواع النادرة من المرجان.
2.    إنشاء وتكوين مخازن طبيعية لأنواع المرجان بعيدة نسبية عن المواقع المعروفة.
3.    توفير مقومات البنى التحتية للشعاب المرجانية.
4.    توسيع رقعة ومساحات نمو الشعاب المرجانية.
5.    توفير ظروف مناسبة لبعض أنواع المرجان التي تفتقر إلى بيئتنا أو تم تدميرها.
6.    المساهمة في زيادة الثروة السمكية والحيوانية.
7.    محاولة التقريب والتوازن بين نسبة الدمار الناجم والنمو الطبيعي للشعاب المرجانية.
8.    اكتساب المعرفة وزيادة الخبرة والاستفادة من الخبرات العالمية وإعداد كوادر وطنية في هذا المجال.
9.    نشر الوعي البيئي للحفاظ على ثرواتنا الطبيعية.

خبرة الفريق في هذا المجال :
 - اجتاز الفريق دورة متخصصة في عملية زراعة المرجان في المالديف 2010 م.
-  بدأ الفريق بعملية زراعة المرجان منذ عام 1999 في جزيرة أم المرادم أثناء رفع المخلفات من شعابها المرجانية وبإشراف وتوجيه من الدكتور شاكر الهزيم المتخصص في المرجان، واستمر الفريق بعدها بعمليات زراعة المرجان إلا أنها كانت تنحصر بنقل المستعمرات المرجانية من مواقع التي قد تتضرر فيها لوجود مخلفات ضارة أو نقل المستعمرات المكسورة نتيجة ما تسببه شباك الصيد أو أدوات رسو القوارب إلى مواقع آمنة وصالحة لنموها.

برنامج كويت تيوب

Written by الجمعة, 13 كانون2/يناير 2012 14:58

توثيق كافة عمليات وانجازات فريق الغوص الكويتي ، خلال مسيرته منذ عام 1986 في خدمة البيئة البحرية وإدخالها في أكبر وسيلة عرض عالمية وهى الانترنت واستخدم الفريق البرامج الإلكترونية الممكنة والمتاحة.

التعريف :
توثيق كافة عمليات وانجازات فريق الغوص الكويتي ، خلال مسيرته منذ عام 1986 في خدمة البيئة البحرية وإدخالها في أكبر وسيلة عرض عالمية وهى الانترنت واستخدم الفريق البرامج الإلكترونية الممكنة والمتاحة.

الأهداف :
-  إبراز النموذج الريادي للفريق في المجال التطوعي البيئي والوطني عالميا من خلال عرض انجازات ونجاحات فريق الغوص الكويتي.
-  تبيان دور المؤسسات والجهات التي شاركت الفريق في هذه العمليات.
-  إبراز أهمية المحافظة على البيئة البحرية وضرورة متابعة جميع المشاكل التي تعترضها.
- تمكين التربويين وطلبة العلم من أجل الاستفادة من المادة العلمية والوثائقية عن البيئة البحرية .

خبرة الفريق في هذا المجال :
- إنشاء صفحة الفريق بالإنترنت منذ عام 1995 م وتضمين كافة إنجازات فريق الغوص الكويتي بها www.freekuwait.org  .
- استخدم الفريق البرامج المتاحة بالانترنت لخدمات العرض وأبرزها :
 اليوتيوب – الفليكر – القوقل ايرث ــ الفيس بوك – التويتر .
- سجل الفريق أكبر حضور لمؤسسة تطوعية بالإنترنت لبلوغ المواد العلمية والوثائقية 7 آلاف وثيقة مدعمة بالصور والمعلومات والأفلام .

الصفحة 1 من 2

أحدث إصدارات الفريق

مبادرة “ بحرنا “ البيئية

الحملة المتنقلة لتنظيف الشواطئ

أبرز إنجازات فريق الغوص 2016

مساهمون في حماية البيئة البحرية

       

Celendar

« November 2017 »
Mon Tue Wed Thu Fri Sat Sun
    1 2 3 4 5
6 7 8 9 10 11 12
13 14 15 16 17 18 19
20 21 22 23 24 25 26
27 28 29 30      

Content

Tag Cloud

You are here:   Homeمن نحنKuwait Dive Teamالمشاريع الكبرى